أبحاث السكان تظهر أن الاستثمار في النساء يؤدي إلى فوائد للأسر ويحفز التنمية

واشنطن، 25 حزيران / يونيو، 2015 / بي آر نيوزواير — فيما يستعد قادة العالم في وقت لاحق هذا الشهر للالتقاء في إثيوبيا لرسم مستقبل تمويل للتنمية العالمية، فإن الأبحاث تظهر أن الاستثمارات في صحة المرأة والتعليم يمكن أن يكون لها تأثير حاسم ودائم في رفاه النساء والأطفال، وبالتالي في الأسر والمجتمعات.

شبكة أبحاث السكان والفقر، أو (http://poppov.org/)، تعقد مؤتمرها للسكان والصحة الإنجابية، والتنمية الاقتصادية في أديس أبابا، إثيوبيا هذا الأسبوع. تعرض شبكة أبحاث السكان والفقر دراسات حديثة وأدلة جديدة حول تأثير التحويلات النقدية، وتدخلات تنظيم الأسرة، والتعليم، واختبارات فيروس نقص المناعة البشرية، وسياسات التوظيف في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى وجنوب آسيا.

ويأتي مؤتمر بحوث السكان والفقر قبل أسبوعين من بدء المؤتمر الدولي الثالث لتمويل التنمية، الذي سيعقد أيضا في أديس أبابا. وهناك، سوف يحدد زعماء العالم الأولويات لتخصيص تريليونات الدولارات لتحقيق الأهداف المستدامة المخطط لها للتنمية بحلول العام 2030. الوثائق التحضيرية لمؤتمر تمويل التنمية تشير إلى أن القادة يسلطون الضوء على الدور المحوري للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة في إطار أهداف التنمية المستدامة.

الأدلة المقدمة في مؤتمر بحوث السكان والفقر تظهر أن وصول المرأة إلى الرعاية الصحية المناسبة، بما في ذلك خدمات تنظيم الأسرة، يمكن أن يساعد النساء والفتيات على استكمال سنوات أطول من التعليم والمشاركة في القوى العاملة. النساء اللواتي ينهين سنوات أكثر من التعليم يرجح لهن أكثر تأخير الزواج والإنجاب واكتساب المهارات اللازمة للعمل بأجر. إن زيادة فرص العمل، وإمكانات الدخل، وتحسين الصحة تسمح للنساء بالمساهمة أكثر في حياة الأطفال، والأسرة، ورفاهية المجتمع.

وقالت روث ليفين، مديرة برنامج التنمية والسكان العالمي في مؤسسة ويليام وفلورا هيوليت، وهي إحدى المؤسسات الراعية لبرنامج الأبحاث، “لقد أظهرت أبحاث السكان والفقر الأهمية الاقتصادية للصحة الجيدة والقيمة للمجتمعات من الاستثمار في تعليم المرأة وتنظيم الأسرة. وقد ركزت البحوث أيضا على فعالية أنواع معينة من شبكة الأمان، والصحة، وبرامج تنظيم الأسرة، وتوفير المعلومات لصناع القرار حول كيفية استخدام الموارد العامة الثمينة.”

لمعرفة المزيد عن المشاريع البحثية لشبكة أبحاث السكان والفقر وفوائد الاستثمار في صحة المرأة وتمكينها، يرجى زيارة:  http://www.prb.org/Publications/Articles/2015/poppov-investing-in-women.aspx

شبكة أبحاث السكان والفقر هي مجموعة عالمية من الباحثين والممولين الذين يدرسون كيفية تأثير الديناميات السكانية على النتائج الاقتصادية. وقد ولدت هذه المبادرة نتائج البحوث التي تركز على أفريقيا جنوب الصحراء وآسيا، والتي يمكن أن تساعد في توفير المعلومات المناسبة لتوصيات البرامج والسياسات. لمعرفة المزيد والبحث عن موارد إضافية، يرجى زيارة poppov.org.

المكتب المرجعي للسكان (www.prb.org) تشارك مع مؤسسة هيوليت منذ العام 2006 في تنفيذ مبادرة شبكة أبحاث السكان والفقر. وقد تناول أكثر من 100 من الباحثين في شبكة السكان والفقر الأسئلة البحثية ذات الصلة الاجتماعية والصحية، والقضايا الاقتصادية في أكثر من 70 بلدا.

الاتصال: بيتر غولدستين، مكتب المرجعية السكانية
إيميل: pgoldstein@prb.org،
هاتف:
1-202-939-5407+