إنجاز جديد يضاف لمسيرة أكبر مؤسسة للتعليم العالي بالدولة

| December 22, 2016

برامج بكالوريوس الهندسة في كليات التقنية تحصل على الاعتماد الأكاديمي العالمي من الولايات المتحدة الأمريكية (ABET-ETAC)

الدكتور الشامسي: انجاز يدعم الاهداف الاستراتيجية للكليات ويصب في مصلحة الطالب أولا
6138 طالب وطالبة في برامج الهندسة في الكليات ويمثلون 26% من إجمالي الطلبة

كليات التقنية العليا – أبوظبي

سجلت كليات التقنية العليا إنجازا أكاديميا جديدا بحصولها على الاعتماد الأكاديمي العالمي من مجلس اعتماد برامج الهندسة والتكنولوجيا بالولايات المتحدة (ABET-ETAC) لبرامجها الهندسية على مستوى البكالوريوس، وهو الجهة المعتمدة في الولايات المتحدة الأمريكية لمنح الاعتماد الأكاديمي العالمي لكليات الهندسة المرموقة في العالم.

و نظمت كليات التقنية احتفالية بهذه المناسبة  بحضور نحو 400 من أعضاء الهيئتين الادارية والتدريسية القائمين على البرامج الهندسية على مستوى فروع الكليات ال17 بالدولة، وعبر الدكتور عبداللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا خلال الاحتفال عن فخره بهذا الإنجاز الأكاديمي الوطني الهام، الذي يضاف الى سجل المسيرة المتميزة لكليات التقنية العليا التي تمثل أكبر مؤسسة للتعليم العالي بالدولة على مستوى الامارات والتي تضم نحو 25 ألف طالب وطالبة، مشيرا الى أن حصول برامج الهندسة في الكليات على الاعتماد الدولي من ( ABET) يؤكد تميز هذه البرامج والتي تطبق وفق معايير عالمية، كما أنه يدعم تحقيق أحد الأهداف الرئيسية في استراتيجية كليات التقنية للسنوات المقبلة والذي يؤكد ضرورة الحرص على تحقيق الاعتمادات الوطنية والعالمية للبرامج الأكاديمية المختلفة.

وأضاف الدكتور الشامسي، أن هذا الاعتماد العالمي سينعكس بشكل كبير على الطلبة بتعزيز ثقتهم في برامجهم وتخصصاتهم وكذلك دعم خططهم في مواصلة دراستهم العليا، بالاضافة الى أنه يمثل تميزا لخريجي الكليات لدى جهات العمل مما يعزز من فرصهم الوظيفية ويدعم تحقيق الهدف الرامي للوصول لنسبة توظيف للخريجين تصل الى 100%.

وأشار الدكتور الشامسي الى الاقبال الطلابي الكبير الذي تحظى به البرامج الهندسية في الكليات، حيث يلتحق نحو 6138 طالب وطالبة هذا العام بتخصصات الهندسة المختلفة، بما يمثل نسبة 26% من إجمالي طلبة الكليات، منهم (4015) طالب مقابل (2123) طالبة، وهذا الاقبال يأتي في ظل تنوع البرامج والتخصصات الهندسية المطروحة، منوها الى أن الاعتماد الأكاديمي شمل برامج الهندسة الالكترونية والكهربائية والميكانيكية والمدنية والكيميائية والميكاترونكس بمختلف تخصصاتهم والتي تطرح بما يتماشى مع قطاعات العمل والصناعة الدولة.

وثمن الدكتور الشامسي جهود كافة القائمين على البرامج الهندسية في الكليات من عمداء تنفيذيين وأعضاء هيئة إدارية وتدريسية، لحرصهم على تنفيذها وفق المعايير العالمية وبأساليب تعليم حديثة تتماشى مع متطلبات برامج البكالوريوس الهندسية التطبيقية.

من جانبه عبر الدكتور جيلبرت لين نائب مدير مجمع كليات التقنية العليا للشؤون الأكاديمية، عن سعادته بهذا الانجاز العالمي، مهنئا فريق عمل الكليات وكل من ساهم في الوصول لهذا الاعتماد من خلال العمل المستمر على الارتقاء بالبرامج الهندسية في الكليات والحرص على تطبيقها بأعلى المستويات، من خلال كفاءات أكاديمية تتمتع بالخبرات العملية المتميزة، مشيرا الى أن هذا الاعتماد هو مسؤولية ويجب العمل الدائم للحفاظ على هذا المتميز، خاصة فيما يتعلق بهذه التخصصات التي تلبي حاجة فعلية لقطاعات العمل اليوم.

وذكر الدكتور محمد الجراح العميد التنفيذي لبرامج الهندسة في كليات التقنية، أن أعضاء الهيئة التدريسية هم جزء فاعل وحقيقي من هذا الانجاز الأكاديمي العالمي، مشيرا الى أن كليات التقنية من أهم مؤسسات التعليم العالي بالدولة التي ترفد سوق العمل بالمهندسين المؤهلين والمهرة الذين يتمتعون بمهارات تطبيقية عالية تتناسب مع الواقع العملي الفعلي، وهذه المخرجات ناتجة عن برامج متميزة تخضع للتطوير المستمر والمتابعة الحثيثة و للمقارنات المعيارية والأكاديمية بما يتناسب مع متطلبات الاعتماد الأكاديمي العالمية، مؤكدا أن هذا الانجاز يصب في صالح الطلبة بالدرجة الأولى لأنه يعزز أداءهم ويدعم التحاقهم بسوق العمل.

هذا وتخضع برامج الهندسة الى تطوير يتناسب و رؤية الجيل الثاني لكليات التقنية العليا من حيث التطوير النوعي للبرامج الهندسية بما يتاسب و رؤية أبوظبي 2030.

كلام الصور /
الدكتور الشامسي يتحدث للحضور في الاحتفال بمناسبة اعتماد برنامج الهندسة

 

Tags: ,

Category: General

Comments are closed.