بعد تعيينها مسؤولة مكلفة بمكافحة العنف الجنسي وتجنيد الأطفال كجنود في جمهورية الكونغو الديمقراطية، جنين مابوندا تقبل التعيين بتواضع

كنشاسا، جمهورية الكونغو الديمقراطية، 28 تموز/يوليو، 2014 / ایشیانیٹ باکستان — عزز الرئيس جوزيف كابيلا التزامه بالقضاء على المشكلة المستفحلة المتمثلة في العنف الجنسي وتجنيد الأطفال كجنود في المجموعات المسلحة في جمهورية الكونغو الديمقراطية بتعيينه جنين مابوندا ليوكو ممثلة شخصية له.

فقد ابتليت جمهورية الكونغو الديمقراطية بالعنف الجنسيوتجنيد الأطفال في الجماعات المسلحة، لا سيما في المناطق الشرقية التيمزقتها الحرب، على مدى العقد الماضي. وعلى الرغم منالتدخلات الوطنيةوالدولية، لا تزال كل منهاتين المشكلتين واسعتي الانتشار.

وقالت مابوندا: “هناكأسبابعديدة لتواصل تفشي مشكلتي العنف الجنسيوتجنيد الأطفال في الجماعات المسلحةفيجمهورية الكونغو الديمقراطية،وهناك حلول عديدة لمعالجة هذه الاعتداءاتالمدمرةعلى مجتمعنا.” وأضافت: “لقد قبلت تعيينالرئيس كابيلابتواضع، وسوف أعملبعنادلوقف العنفالجنسيوتجنيد الأطفال في جمهورية الكونغو الديمقراطية. فبالعمل مع المجتمع الكونغوليوالدوليوغيرهما، سوف نقوم بمعالجة شاملةلكل من هذهالتحديات الهائلةعلى كافة المستويات.”

وإذ هي مواطنة منمحافظةخط الاستواء، تحملالسيدةمابوندادرجةفي القانون التجاريوالعلوم التجارية، اللتينحصلت عليهماعلى التواليمن جامعة لوفان الكاثوليكيةوكلية إدارة الأعمال سي أتش إي سي في بروكسلببلجيكا. وفي العام 1998،وبعد أن عملت مع سيتي غروب، أصبحت مستشارة لمحافظ البنك المركزيفي جمهورية الكونغو الديمقراطية. من2002 – 2007، عملت مابوندارئيسة تنفيذية لصندوق التنمية الصناعيةفي جمهورية الكونغو الديمقراطية. ومن شباط/فبراير2007 إلى آذار/مارس 2012،شغلت منصبوزيرفي جمهورية الكونغو الديمقراطية. وفي تشرين الأول/نوفمبر2012،تم انتخابهافي الجمعية الوطنيةفي جمهورية الكونغو الديمقراطية. والسيدةمابونداهيأيضا عضو فيمجلسإدارة راندغولد ريسورسز.

الاتصال لوسائل الإعلام:
جول فراشون، info@crescentconsultantsllc.com، +1-202-262-6116