بقيمة مليون دولار أمريكي للفائز بمسابقتها الدولية ومليون درهم إماراتي للفائز بمسابقتها الوطنية

“جائزة الإمارات للروبوت والذكاء الاصطناعي لخدمة الإنسان” تفتح باب التسجيل للمبدعين والمبتكرين

  • الجائزة تمثل إحدى مبادرات المجلس العالمي للروبوتات والذكاء الاصطناعي الذي تم تشكيله بالتعاون مع المنتدى الاقتصادي العالمي

دبي، 7 يونيو 2015: أعلنت اللجنة المنظمة لـ “جائزة الإمارات للروبوت والذكاء الاصطناعي لخدمة الإنسان” عن فتح باب التسجيل للشركات والجامعات والأفراد المبدعين والمتخصصين من كافة أنحاء المنطقة والعالم في مسابقتيها الدولية بقيمة 1 مليون دولار أمريكي، والوطنية بقيمة 1 مليون درهم إماراتي ابتداءً من 7 يونيو 2015، وسيتم تكريم الفائزين في حفل خاص في شهر فبراير 2016 قبل انعقاد الدورة الرابعة من القمة الحكومية في دبي.

http://photos.prnewswire.com/prnh/20150608/748331-c-INFO http://photos.prnewswire.com/prnh/20150608/748331-d-INFO

وأكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، على أهمية الجهود المبذولة لتنظيم هذه الجائزة الأبرز من نوعها وتحويلها إلى منصة لقاء سنوية تجتمع فيها أكثر العقول ابتكاراً على مستوى العالم لتقديم نماذج تطبيقية للجيل القادم من الخدمات باستخدام الروبوتات والذكاء الصناعي، كما شدد سموه على أهمية أن تتحول الجائزة إلى رافد رئيسي لقطاع العلوم والتكنولوجيا في العالم من خلال براءات الاختراع والأبحاث العلمية والنماذج الابتكارية التي سينتجها المتنافسون وصولاً إلى المنافسات النهائية للجائزة.

وتهدف الجائزة التي تشجيع أبحاث وتطبيقات حلول الذكاء الاصطناعي والروبوتات المبتكرة لمجابهة التحديات القائمة في ثلاثة مجالات رئيسية هي الصحة والتعليم والخدمات الاجتماعية، وتعزيز الوعي العام بالإمكانيات الإيجابية التي توفرها هذه التطبيقات، وتحويل الأفكار الإبداعية والمبتكرة إلى واقع ملموس يساهم في تطوير الخدمات الحكومية.

وتستمر مرحلة استقبال طلبات التقدم في المسابقتين الدولية والوطنية لـ “جائزة الإمارات للروبوت والذكاء الاصطناعي لخدمة الإنسان” حتى 1 نوفمبر 2015، ويمكن للراغبين بالمشاركة التسجيل عبر الموقع الإلكتروني (www.roboticsforgood.ae) وإرسال مقطع فيديو يشرح فكرة المشروع. وفي المرحلة التالية تقوم لجنة تحكيم متخصصة بتقييم المشاركات والمشاريع المتقدمة وفق مجموعة من المعايير المحددة، ليتم الإعلان بعد ذلك في 22 نوفمبر 2015 عن أسماء 10 متأهلين للتصفيات نصف النهائية عن كل فئة في المسابقتين الدولية الوطنية.

وسيقوم المتأهلون لهذه التصفيات بتقديم عرض تجريبي حي أمام لجنة التحكيم النهائية حول كيفية تقديم الخدمة بالإضافة إلى شرح أبرز مزايا وتقنيات المشروع من خلال عرض تقديمي. وستتكون لجنة تحكيم “جائزة الإمارات للروبوت والذكاء الاصطناعي لخدمة الإنسان” من نخبة من الخبراء العالمين والمتخصصين وأعضاء مجلس الروبوتات والذكاء الصناعي، على أن يتم الإعلان عن أعضاء اللجنة في وقت لاحق.

ويشترط في المشاريع المتقدمة للتنافس على “جائزة الإمارات للروبوت والذكاء الاصطناعي لخدمة الإنسان” الأبرز من نوعها، أن تكون قادرة على عرض نموذج العمل خلال مرحلة النهائية من المسابقة، وأن تعكس خدمة حقيقية أو تقدم حلولاً تلبي الاحتياجات والمتطلبات الحقيقية للإنسان، وأن تساهم في توفير طرق جديدة لتحسين الخدمات القائمة بالفعل باستخدام الروبوتات والذكاء الاصطناعي أو أنواعاً جديدة من الخدمات التي يمكن تطبيقها عملياً واقتصادياً من خلال هذه التقنيات، وذلك علاوة على تلبيتها لمعايير الابتكار والرؤية المستقبلية واستخدام التقنيات المتطورة المتاحة ذات الاستخدامات المدنية بشكل آمن وفعال واقتصادي.

وتتيح الجائزة فرصة المشاركة لكافة المواطنين والمقيمين في دولة الإمارات بشكل فردي أو جماعي، الأمر الذي يمثل مبادرة مميزة لتطوير الخدمات الحكومية عبر تسليط الضوء على الابتكارات القابلة للتطبيق في توظيف آخر ما توصل إليه عالم الروبوتات والذكاء الاصطناعي، كما يمكن للأفراد أو الفرق أو الشركات من جميع أنحاء العالم المشاركة في المسابقة الدولية من الجائزة.

وكان سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم قد أطلق “جائزة الإمارات للروبوت والذكاء الاصطناعي لخدمة الإنسان” خلال فعاليات القمة الحكومية الثالثة في شهر فبراير 2015، كإحدى مبادرات المجلس العالمي للروبوتات والذكاء الاصطناعي والذي تم الإعلان تشكيله بالتعاون مع المنتدى الاقتصادي العالمي خلال فعاليات قمة مجالس الأجندة العالمية التي استضافتها حكومة دولة الإمارات العام الماضي.

ويمكن الاطلاع على شروط التقدم وفئات الدورة الأولى من “جائزة الإمارات للروبوت والذكاء الاصطناعي لخدمة الإنسان” على الموقع الإلكتروني: (www.roboticsforgood.ae).