نقل تنمية المواهب القيادية إلى المستوى التالي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

دبي، دولة الإمارات العربية المتحدة، 10 حزيران/يونيو، 2015 — تدخل الآن مؤسسة “حلقة القيادة” The Leadership Circle منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وقال بيل آدمز، الرئيس التنفيذي لمؤسسة حلقة القيادة، “لقد كانت لنا تجربة جيدة هنا. وقد أدار عملاؤنا العالميون برامج معنا لتدريب مدراء تنفيذيين في المنطقة، وفي الآونة الأخيرة، استخدمت مجموعة صغيرة من المدربين والمستشارين ذوي الخبرة طرقنا هنا.”

Bob%20Anderson نقل تنمية المواهب القيادية إلى المستوى التالي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

Bob Anderson, Nicolai Tillisch, and Bill Adams introduce exciting leadership development opportunities to the Middle East and North Africa through The Leadership Circle.

الصورة: http://photos.prnewswire.com/prnh/20150609/221917

قم بزيارة: mena.leadershipcircle.com لاستكشاف المزيد عن تنمية القيادة في الشرق الأوسط

وأشار بوب أندرسون، مؤسس ورئيس حلقة القيادة إلى “إن أداء أي عمل لا يمكن أبدا أن يتجاوز فعالية قيادته على مر الزمن. الطريقة التي تنمي بها معظم المؤسسات القادة لديها، ويقع اللوم في غالبية هذا على منظري القيادة الغربيين، لناحية تأكيدهم على المهارات والإجراءات مع تجاهل الوعي الأساسي الذي يشكل كيف يظهر القادة فعليا. هذه المسألة هي ذات أهمية كبيرة في دول الخليج الغنية بالذات. الشركات الدولية وسعت بصورة مطردةلأنشطتها الإقليمية هنا وهي تواجه بيئة متعددة الثقافات لا مثيل لها في أي مكان في العالم، بينما تحتاج الاقتصادات المحلية إلى قدرات لتحويل نفسها من كونها مبنية على الوقود الأحفوري عن طريق البناء أولا وقبل كل شيء على رأس المال البشري.”

وقد توصل أندرسون إلى معارف ورؤى من خلال دراسات مستفيضة، رابطا بين الكفاءات ومعتقدات القادة وفعاليتهم وأدائهم كقادة. حتى الآن، أتم حتى الآن أكثر من 60،000 من القادة بروفايل حلقة القيادة مع 360 درجة من ردود الفعل من ما متوسطه 10 من الزملاء وغيرهم من أصحاب المصلحة. ويتم استخدام نسخة أخرى من هذا لتقييم وتطوير ثقافة القيادة في مجالس الإدارات وفرق الإدارة أو المؤسسات بأكملها. وتطبق بعض الشركات الاكثر اثارة للاعجاب في العالم هذا النهج لتنمية المهارات القيادية لديها.

وقال نيكولاي تيليش، الشريك الإقليمي الجديد لحلقة القيادة، “إن الحاجة إلى تنمية المهارات القيادية تزيد بصورة كبيرة جدا عن المعروض من المدربين والمستشارين الذين يفهمون البيئة فريدة من نوعها في المنطقة، ويستطيعون مساعدة القادة بجدية على تنمية مهاراتهم وتطورهم.” يذكر أن تيليش نفسه مدرب، لكنه قد يكون معروفا أكثر كمؤلف لكتاب “الأعمال التجارية الفعالة في منطقة الخليج.” في بداية حياته المهنية، بنى تيليش شركات خدمية ضخمة لشركات دولية كبرى بعد بدء حياته المهنية كمستشار لشركة ماكينزي آند كومباني.

حلقة القيادة تقدم أدوات اختراقية لتدريب القادة وهي تدعم تنمية المهارات القيادية للمهنيين لكي يصبحوا أكثر فعالية، فرديا وجماعيا، في قيادة منظماتهم. وهذا يترجم مباشرة إلى تحسين في أداء الأعمال.

لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بـ مونيكا جوشي على monica.joshi@theleadershipcircle.com، +971-4-455-8477.