‫اعتقال 8 أشخاص في غينيا لبيعهم غير المشروع للعقاقير المضادة للملاريا

مكتب المفتش العام للوكالة الأميركية للتنمية الدولية يتحرك لوقف سرقة العقاقير الممولة أميركيا

كوناكري، غينيا، 20 كانون الثاني/يناير، 2017 / بي آر نيوزواير / — هذا الأسبوع قادت تحقيقات أجراها مكتب المفتش العام للوكالة الأميركية للتنمية الدولية السلطات المحلية في غينيا إلى اعتقال 8 أشخاص لقيامهم بالبيع غير المشروع لعقاقير مضادة للملاريا. وجاءت هذه الاعتقالات بعد أسابيع من أعمال التحقيق المشتركة بين مكتب المفتش العام والشرطة الغينية الوطنية لتأمين الأدلة على حصول السرقة والتحويل وإعادة بيع سلع مضادة للملاريا تمولها الولايات المتحدة.

وقد افتتح مكتب المفتش العام تحقيقاته بناء على تقارير من موظفي حكومة الولايات المتحدة أن السلع الممولة من الوكالة الأمريكية للتنمية، التي يتم تقديمها عادة مجانا، كانت تباع بشكل غير قانوني في الأسواق العامة لكوناكري. وتضمنت إجراءات إنفاذ القانون هذا الأسبوع مشاركة ما يقرب من 100 من ضباط الشرطة المحليين الذين نفذوا اعتقالات لأشخاص في خمسة أسواق منفصلة في حين كان مكتب المفتش العام يقدم الدعم اللوجستي للعملية. وما زال التحقيق في القضية جاريا.

وتحارب حكومة الولايات المتحدة الملاريا من خلال مبادرة الرئيس لمكافحة الملاريا، التي تركز على 19 دولة في أفريقيا، بما في ذلك غينيا. ويعتبر الملاريا مرضا متوطنا في غينيا ويسبب عددا أكبر  من الوفيات هناك من أي مرض آخر. وتجاوز تمويل مبادرة الرئيس في البلاد مبلغ الـ 72 مليون دولار منذ السنة المالية 2011 ووصل إلى 15 مليون دولار في السنة المالية 2016 وحدها. ويدعم تمويل إضافي أميركي برامج مكافحة الملاريا في إطار الصندوق العالمي لمكافحة الإيدز والسل والملاريا.

وقالت المفتشة العامة للوكالة الأميركية للتنمية الدولية آن كالفاريز بار إن “جعل كل دولار أميركي من أموال المساعدات الخارجية الأميركية مهما هو أمر بالغ الأهمية، والسرقة، والتحويل، وإعادة بيع الأدوية المنقذة للحياة يعني انها لا تذهب إلى الغينيين الذين هم في أمس الحاجة إليها”. وقالت: “الاحتيال من أي نوع هو أمر غير مقبول، ولكن التربح بصورة غير مشروعة من البرامج الصحية هو أمر مقلق بشكل خاص. علينا أن نتابع هذه الحالات بقوة ونطلب من أي شخص لديه معلومات عن سرقة هذه السلع، في غينيا أو في أي مكان آخر، الاتصال بمكاتبنا على الفور.”

وفي غينيا، يواصل مكتب المفتش العام البحث عن معلومات محددة حول الدعم اللوجستي، والأساليب التشغيلية، والإجراءات المستخدمة في سرقة السلع المضادة للملاريا التي تمولها الحكومة والولايات المتحدة وموردي الأدوية المزيفة.

ويحث المكتب أي شخص مطلع على هذه الأنشطة الاتصال بمكتب المفتش العام:

مكتب المفتش العام يقوم بالتحقيقات والمراجعات المستقلة لجعل برامج المساعدات الخارجية الأميركية أكثر كفاءة وفعالية، وخضوعا للمساءلة. يتم التعامل مع المعلومات الواردة إلى مكتب المفتش العام بسرية ومكتب المفتش العام يحمي هوية كل شخص يقدم معلومات إليه إلى أقصى ما ينص عليه القانون.

وفي الآونة الأخيرة، وسع مكتب المفتش العام حربه ضد الاحتيال والهدر وسوء المعاملة في برامج مكافحة الملاريا التي تدعمها الولايات المتحدة في جميع أنحاء أفريقيا. حملته تحت شعار  “إحدث فرقا” في مالاوي وبنين، ونيجيريا تدعو علنا المواطنين لمعارضة السرقة والتزوير للسلع المضادة للملاريا والتعرف على المخاطر التي تمثلها. الخطوط الساخنة لحملة إحدث فرقا للملاريا في هذه الدول تقدم مكافآت مالية للحصول على معلومات حول الانتهاكات في برامج مكافحة الملاريا. على أي شخص لديه معلومات أن يتصل بمكتب المفتش العام:

مالاوي
اتصل بـ 800 00 847  (مجانا)

نيجيريا
اتصل بـ 8099937319 (مجانا من شبكة اتصالات للهاتف الجوال)

بينين
اتصل بـ 81000100 ليتم ربطك عبر عبر عامل البدالة بالرقم 855-484-1033 (مجانا)

في جميع أنحاء العالم
إيميل: madmalariahotline@usaid.gov