فنانة مصرية تقتل زوجها بسبب صفعة على الوجه

كشفت حيثيات الحكم بالسجن المشدد 7 سنوات على الفنانة المصرية عبير بيبرس، في جريمة قتل زوجها، عن تفاصيل مثيرة حول الواقعة، والسبب وراء طعنها له.

وأوضحت المحكمة في حيثيات حكمها، أن خلافات زوجية ومالية ومشادة كلامية نشبت بين المتهمة وزوجها التي كانت ترغب في الطلاق منه، وتطورت إلى مشاجرة، ,وصفعها المجني عليه على وجهها، ففجرت غضبها، وحاولت إيذائه عمدًا.

وأضافت أن ”المتهمة اعتادت على سب زوجها بأبشع الألفاظ والاعتداء عليه بالضرب أمام الكافة مستغلة ضعف شخصيته وحبه الشديد لها“.

ولفتت إلى أن ”بيبرس“ أمسكت بقطعة زجاج، بعد أن عقدت العزم وبيتت النية على ضرب زوجها عمدًا، وباغتته بطعنة نافذة أعلى يسار صدره سقط على إثرها أرضًا غارقًا في دمائه؛ فأحدثت إصابته وهي عبارة عن جرح طعني أعلى يسار الصدر نفذ إلى التجويف الصدري فأحدث قطع في الأنسجة والعضلات وقطع بنسيج الرئة اليمنى.

كما نتج عن الطعنة نزيف دموي أدى لوفاة المجني عليه، ودون أن تقصد المتهمة من ذلك قتله، ولكن الضرب أفضى إلى موته، وهو ما أكدته تحريات المباحث.

وأشارت إلى أن ”الواقعة قد توافرت الأدلة على صحة حدوثها وثبوتها في حق المتهمة، وذلك مما شهدت به هالو أحمد، إثيوبية الجنسية، أنها وأثناء عملها كخادمة بالأجر بمنزل المتهمة اعتادت الأخيرة سب زوجها والاعتداء عليه بالضرب وإهانته أمام الكافة لضعف شخصيته أمامها“.

وذكرت الشاهدة أنه ”يوم الحادث تناهى إلى سمعها صوت مشاجرة فخرجت من حجرتها لاستطلاع الأمر فتبين لها كسر لوح الزجاج الموجود بالغرفة، وأن المجني عليه مصاب بجرح في صدره سقط على إثره أرضًا واستغاث بها لنجدته طالبا منها كوب ماء فاستجابت لطلبه“، لافتة إلى أنها لاحظت عليه إعياء شديد جراء إصابته.

Source: Independent Press Agency