المستقلة/- احتجزت السلطات الامنية في السليمانية رئيس تحرير مجلة “ديبلوماتيك مكزين” هيمن باقر، صباح اليوم الاحد، بعد استجابته لتبليغ شرطة مركز بختياري.

ونقلت جمعية الدفاع عن حرية الصحافة بالسليمانية عن منسقها في السليمانية، ان هيمن باقر، احتجز داخل مركز بختياري، بعد توجهه اليه للاستفسار عن التبليغ الذي بلغه لمنزله، اثر شكوى اقيمت ضده في اربيل من قبل جهة امتنع المركز تسميتها، مبينا ان الشرطة احتجزت الكاتب الصحفي على خلفية نشره ملفات فساد مرتبطة بحكومة اقليم كردستان.

واطلق سراح باقر بكفالة قدرها اربعة ملايين دينار، لحين تحديد موعد المرافعة الاولى للدعوى المقامة ضده.

وادانت الجمعية احتجاز الصحفي في السليمانية، وعدّت ماتعرض له انتهاكا لحرية العمل الصحفي والاعلامي في البلاد، ويتنافى مع القوانين النافذة في الاقليم، ولا سيما قانون الصحفيين الذي يمنع اعتقال او احتجاز الصحفي.

وطالبت الجمعية حكومة الاقليم بالكف عن اعتقال الصحفيين واحتجازهم لمجرد أداءهم مهامهم الصحفية، والابتعاد عن سياسية الترهيب والتخويف التي تستخدمها لتكميم الافواه، والالتزام بالمواثيق الدولية التي وقع عليها الاقليم وتضمنت حرية العمل الصحفي دون قيد او شرط.

كما طالبت الحكومة الاتحادية الكف عن التغاضي ازاء انتهاكات حرية التعبير والصحافة في اقليم كردستان، واخذ مسؤولياتها لحماية الصحفيين في الاقليم.

وناشدت الجمعية المنظمات الاممية والدولية المعنية، بتسليط الضوء على حجم الانتهاكات ضد حرية العمل الصحفي المكفولة دستوريا في اقليم كردستان بشكل خاص والعراق بشكل عام.

Source: Independent Press Agency