التخطيط : ارتفاع نسبة الفقر الى 52% في محافظة المثنى

المستقلة /- اقرتْ الادارة المحلية في المثنى بان تلكؤ تنفيذ المشاريع من قبل الوزارات وتأثير مشكلة شح المياه في الواقع الزراعي اديا الى زيادة حدة الفقر، بينما اكدت دائرة التخطيط في المحافظة ان النسبة الفقر المسجلة بلغت 52 %.

وقال المحافظ احمد منفي جودة في تصريح لصحفية”الصباح” تابعته المستقلة: ان “هناك اسبابا عدة ادت لارتفاع نسبة البطالة في المثنى اهمها تعطل العمل في العديد من المشاريع المنفذة من قبل الوزارات والتي تشهد تلكؤا واضحا في التنفيذ”.

وبين ان “المثنى تعد من المحافظات الزراعية، لكن شح المياه منذ قرابة العقد بسبب مواسم الجفاف وقلة سقوط الامطار، حولا المزارعين الى عاطلين عن العمل، كما تفتقر المحافظة الى خطة زراعية واضحة”.

واشار منفي الى ان “مشكلة شح المياه زعزعت الثقة بين الحكومة والفلاح، لان الجهات الرسمية اخفقت مرات عديدة في توفير الحصة المائية الكافية لمحاصيل عديدة تشتهر بها المحافظة اهمها الشلب والحنطة والشعير، ناهيك عن تأخير كبير في صرف مستحقات الفلاحين عند تسويق محاصيلهم، ما ادى الى عزوف الفلاحين عن الزراعة وتعزيز نسبتي البطالة والامية”.

من جهته، قال مدير دائرة التخطيط في المثنى قابل حمود البركات لـ”الصباح”: ان “نسبة الفقر البالغة 52 % في المثنى تعد اعلى نسبة سجلت بين بقية المحافظات”. واوضح ان “نسبة في البيئة الريفية تبلغ نحو 75 %، وفي البيئة الحضرية تصل الى 23 %، فيما تصل فجوة الفقر الى 14 %”، مشيرا الى ان “معدل حجم الاسرة الواحدة في المثنى يصل الى ثمانية افراد”.

ولفت البركات الى ان “هدف الدائرة هو الحفاظ على نسبة الفقر على هذا النحو، وانها تبذل قصارى جهدها للحيلولة دون ارتفاع المعدلات الى اكثر من النسب المسجلة”.

Source: Independent Press Agency