الصحة تستعد لاطلاق حملات ميدانية كبرى للتلقيح في المناطق قليلة التطعيم

المستقلة /- تستعد وزارة الصحة والبيئة لاطلاق حملات ميدانية كبرى للتلقيح تستهدف المناطق قليلة التطعيم ودور ذوي الاحتياجات الخاصة والاشخاص المصابين بالتوحد، والمسنين والدوائر والمؤسسات الحكومية، بينما تسلمت كميات كبيرة من لقاحي سينوفارم وفايزر.

وقال مدير تعزيز الصحة هيثم العبيدي في تصريح لصحفية”الصباح” تابعته المستقلة: إن “دائرة الصحة العامة وضعت خططاً بالتعاون مع الدوائر الصحية لاطلاق حملات تلقيح ميدانية بواسطة مئات الفرق الطبية خلال الاسبوعين المقبلين بعد انهاء تدريبها على التطعيم”.

واضاف ان “الحملات تستهدف المناطق التي لم يستطع فيها المواطنون الوصول لمنافذ التلقيح، وكذلك دور ذوي الاحتياجات الخاصة والاشخاص المصابين بالتوحد، والمسنين ودوائر ومؤسسات حكومية اخرى”.

واشار العبيدي الى “وجود تعاون بين المرجعيات الدينية واصحاب المواكب الحسينية لتهيئة الفرق الطبية خلال شهر محرم بنشر التوعية الصحية من قبل ملاكات تعزيز الصحة والتوجيه باخذ اللقاحات، والالتزام يالاجراءات الوقائية ،وان يكون لدى جميع المواطنين وعي بشأن مخاطر الوباء، واجراء حملات التعفير والتعقيم في الشوارع التي يسلكها الزائرون، فضلا عن المواكب الحسينية التي اقيمت حاليا على امتداد الطريق المخصص لزوار الامام الحسين (ع) الى كربلاء”.

واشار الى ان “هناك شائعات بين الناس في الاونة الاخيرة تفيد بان اللقاح يسبب انتشار العدوى بين الاخرين والملقح عليه ان يحجر نفسه لمدة 14 يوما وهذا غير صحيح، لان اللقاح لايحتوي على فيروسات كورونا حية وانما يحتوي على مواد بروتينية تقوم باثارة الجهاز المناعي لاصدار الاجسام المضادة ضد الفيروس”.

واكد ان “الوزارة تتأهب لتسلم دفعات كبيرة من لقاح سينوفارم الصيني امس السبت، واليوم تصل دفعة جديدة من لقاح فايزر بحسب الجدول الزمني المحدد، اذ سيتم توزيعها بين دوائر الصحة في بغداد والمحافظات”.

من جهتها، اطلقت دائرة صحة الرصافة، اكبر حملة تلقيح تستمر حتى في ايام العطل في عموم منافذ التلقيح البالغة 96 منفذا.

وقال مدير عام الصحة محمد جهاد جواد في بيان صحفي: انه “بتوجيه من وزارة الصحة تواصل الدائرة تقديم اللقاحات للمواطنين في عموم المنافذ ايام الجمع وستستمر خلال بقية الايام والعطل والمناسبات بتقديم اللقاحات”.

واضاف ان “مايقرب من 96 منفذا قدم اللقاحات للمواطنين اول امس الجمعة في جانب الرصافة في المراكز الصحية والقطاعات”.

Source: Independent Press Agency