المستقلة /- حثت البطريركية الكلدانية العراقيين على المشاركة الواسعة في الانتخابات البرلمانية المقبلة .

وقالت البطريركية في بيان :” لم يبق سوى بضعة اسابيع امام الانتخابات البرلمانية في العراق، في 10 تشرين الاول2021، لذا تحثُّ الكنيسة الكلدانية العراقيين على المشاركة الواسعة في الانتخابات، لاختيار ممثليهم ممن لهم اهلية لتمثيلهم، اي معرفة بالسياسة والقانون وحاجات الناس، مَن ايديهم نظيفة، وانفسهم عفيفة، من همّهم خير الوطن والمواطنين، وليس المكاسب الرخيصة، خصوصاً ان الانتخابات السابقة كانت مخيبة للآمال”.

واضافت الكنيسة ، انها اذ تعرب عن قربها من تطلعات العراقيين الى السلام والاستقرار والوحدة الوطنية وتوفير الخدمات والعيش الكريم، تهيب بالحكومة العراقية توفير الجو الانتخابي الذي يُمكن المواطنين من الادلاء باصواتهم بحرية، دون ضغوطات.

واكدت :” اننا بخصوص نواب الكوتا المسيحية ، كنا قد طالبنا بقائمة واحدة، بحصر التصويت على مقاعد الكوتا بالمسيحيين، لكنه لم يتحقق، مع هذا ندعو المسيحيين الى اختيار ممثليهم وفق معايير دقيقة، اي ممن لهم الصفات التي ذكرناها اعلاه. ونرجو من الاخوة المسلمين الذين لهم الحق في التصويت على الكوتا ان يصوتوا لاشخاص يحبون العراق ويعملون من اجل خير ابنائه”.

وخلصت القول الى القول :” نصلّي كي تنجح الانتخابات وتنهض البلاد، ويعود العراقيون مجدّداً مجتمعاً متماسكاً ومحبا ومتناغماً “.

Source: Independent Press Agency