المعتدى على منبر الحرم المكي يدعي أنه المهدي المنتظر

المستقلة/-أحمد عبدالله/ كشفت التحقيقات الأولية لشرطة منطقة مكة المكرمة، أن الشخص الذي حاول الصعود إلى منبر الحرم المكي، خلال خطبة الجمعة، ادعى أنه المهدي المنتظر، بحسب ما نقلت صحيفة الوطن المحلية.

وذكرت الصحيفة أنه ”خلال التحقيقات الأولية بشرطة العاصمة المقدسة، تبين أن الجاني الذي حاول الصعود إلى منبر الحرم المكي، خلال خطبة الجمعة أمس، مواطن أربعيني، وكان يدعي أنه المهدي المنتظر، وتم ضبطه أثناء هجومه ومحاولته الصعود إلى المنبر وهو يحمل عصا وإيقافه من رجال الأمن بقوة أمن الحرم المكي وإشعار النيابة العامة بالإجراءات والتحقيقات الأولية التي تم اتخاذها تجاهه، وإجراء المسح الأمني عليه للتأكد والتثبت من أوضاعه الصحية“.

وأمس الجمعة، أعلنت إمارة منطقة مكة المكرمة أن قوات الأمن قامت بتوقيف شخص حاول اقتحام منبر المسجد الحرام، أثناء خطبة الجمعة.

ونقلت الإمارة عبر حسابها في موقع التواصل الاجتماعي تويتر، قول شرطة منطقة مكة، إنها ”قامت بتوقيف شخص حاول الصعود على منبر الحرم المكي أثناء خطبة الجمعة“.

وكان رواد مواقع التواصل الاجتماعي، تداولوا بشكل واسع، فيديو يظهر فيه شخص في صحن المطاف حاول الصعود إلى منبر الحرم المكي الشريف، وتم القبض عليه فورا، دون قطع لخطبة الخطيب أو حدوث أي فوضى بين المصلين

يذكر أن من كان يخطب ساعة الواقعة، هو إمام وخطيب المسجد الحرام، الدكتور بندر بليلة.

Source: Independent Press Agency