تطور تاريخي للنساء في السعودية

المستقلة /- في تحول تاريخي لعمل المرأة في المملكة العربية السعودية، تلقت مضيفات طيران سعوديات، دعمًا جديدًا في عملهنَّ بتلك المهنة بعدما احتفت بهنَّ قناة تلفزيونية رسمية، حيث بدأت شركات الطيران السعودية الحكومية والخاصة، بتدريب وتشغيل مضيفات طيران سعوديات على متن طائراتها، منذ نحو 3 سنوات.

وسبق أن احتفت قنوات التلفزة السعودية الخاصة وصحف محلية بمضيفات الطيران السعوديات الجديدات على تلك المهنة، لكن هذه أول مرة يحتفي بهنَّ التلفزيون الرسمي، وجاءت هذه الخطوة ضمن خطط رسمية لتمكين النساء في سوق العمل مع تراجع الانتقادات لعمل المرأة.

هذا وبثت قناة “الإخبارية” السعودية الرسمية، يوم الأربعاء، تقريرًا عن انضمام عدد جديد من المضيفات السعوديات لشركة الخطوط السعودية الحكومية، مشيدةً بعملهنَّ الذي وصفته بأنه ”تحدٍ جديد وإصرار على تجاوز الصعاب ورغبة في تحقيق النجاح”، وعبر القناة الرسمية تحدثت الشابة أشواق ناصر، مضيفة الطيران السعودية، وزميلاتها اللاتي عبرن عن فخرهن بالتغييرات التي شهدتها البلاد وسمح من خلالها للسعوديات بالعمل في تلك المهنة.

ولاقت هذه الخطوة دعم السعوديين على مواقع التواصل، وسط تراجع الانتقادات للعاملات بمهنة مضيفة طيران بشكل كبير خلال السنوات القليلة الماضية في المملكة.

وتعمل مضيفات سعوديات برفقة مضيفين سعوديين في الخطوط الجوية السعودية وشركات: ”أديل” و ”ناس” و ”نسما” الخاصة، منذ نحو 3 سنوات، ولا يقتصر عمل السعوديات في قطاع الطيران على المضيفات، بل انضمت عدد منهن حديثًا للعمل قائدات للطائرات، مثل: ياسمين الميمني، وهنادي الهندي، وغيرهن.

Source: Independent Press Agency