حكم قضائي ضد أحمد عز بشأن توأم زينة

المستقلة/- منى شعلان/ أصدرت محكمة عالي الأسرة المصرية في التجمع الخامس، اليوم الأحد، قرارا يقضي برفض الاستئناف المقدم من الفنان الشهير، أحمد عز، على حكم أول درجة، وإلزامه بالمصروفات.

وقضت المحكمة بإلزامه بدفع 41 ألفا و700 جنيه إسترليني، قيمة مصروفات دراسية لتوأم الفنانة زينة، عن عامي الدراسة 2018-2019 و2019-2020.

هذا وكانت محكمة أسرة مدينة نصر (أول درجة) قد قضت في وقت سابق بإلزام أحمد عز بدفع مبلغ قيمته 40 ألفا و700 جنيه إسترليني، قيمة المصروفات الدراسية، لـتوأم زينة، عن عامين دراسيين.

في حين أن منطوق الحكم جاء في أول درجة، بإلزام أحمد عز بدفع 42 ألفا و350 جنيها مصريا، قيمة مصروفات الانتقال عبر الأتوبيس المدرسي.

تجدر الإشارة إلى أنه قبل سنوات، أقامت الفنانة زينة دعوى تطالب فيها بمصروفات دراسية من الفنان أحمد عز، أمام محكمة الأسرة بمدينة نصر، وقدم محامي الأول خلال نظر الدعوى مذكرة تحتوى على أجر الأخير في عدد من المسلسلات والأفلام والحملات الإعلانية التي ينفذها، وعقب تداول أوراق القضية عدة جلسات، أصدرت المحكمة قرارها السابق، وبعد صدور الحكم قدم أحمد عز استئنافا ورفض، وقضي بإلزامه بحكم أول درجة، وتأييد دفع المصروفات.

يشار إلى أنه قبل نحو 8 سنوات، عادت الفنانة زينة من كاليفورنيا حاملة طفليها، عزالدين وزين الدين”، وفجرت حينها مفاجأة داخل مطار القاهرة الدولي بوثيقة سفر مؤقتة مستخرجة من القنصلية المصرية بلوس أنجلوس وشهادتي ميلاد أمريكيتين للطفلين تفيد أن والدهما الفنان أحمد عز، لتبدأ من هنا قصة “والله ما ولادي”، التي احتلت منصات التواصل الاجتماعي لأسابيع متواصلة، وكلما تكون نارها رمادا تشتعل من فترة إلى أخرى على مواقع التواصل الاجتماعي لتحتل “الترند” من جديد.

Source: Independent Press Agency