المستقلة/- رصدت عدسات المصورين الظهور الأول لدنيا وإيمي سمير غانم في جنازة والدهما الفنان الراحل سمير غانم أثناء خروج جثمانه إلى سيارة الأسعاف.

وظهرت إيمي ودنيا سمير غانم في حالة تامة من الأنهيار بجانب جثمان والدهما في طريقه للمقابر.

وفاة سمير غانم

وكان توفي مساء الخميس 20 مايو الفنان الكبير سمير غانم بعد معاناة مع فيروس كورونا عن عمر يناهز الـ84 عاماً.

وكانت الحالة الصحية للفنان الكبير قد شهدت تدهورًا حادًا خلال الأيام الماضية حيث كان يعالج في أحد المستشفيات من تداعيات إصابته بكورونا إلى جانب تلقيه لجلسات الغسيل الكلوي والتي تدهورت حالته الصحية بعد إحداها.

النجوم في جنازة سمير غانم

وشهد محيط المستشفى تواجد عدد كبير من محبي الفنان الراحل، إلى جانب أسرته والفنان حسن الرداد زوج ابنته إيمي، والذي رافق الجثمان في السيارة التي نقلته المسجد، كما تواجد الفنان منير مكرم، عضو مجلس إدارة نقابة المهن التمثيلية.

عائلة سمير غانم تودعه في المستشفى

وتوافد عدد من أهل الراحل سمير غانم وذويه إلى المستشفى لتوديعه الوداع الأخير، وأبرزهم ابنته الفنانة إيمي سمير غانم التي شكلت الوفاة صدمة لها.

وانهارت شقيقة الفنان الراحل سمير غانم لدى وصولها إلى المستشفى، ودخلت إلى مبنى المشفى بينما يساعدها أحد الأشخاص ويسندها حتى تتمكن من عبور البوابة الرئيسية في ظل الضعف والانهيار الذي عانت منه.

وكشفت مصادر مقربة من أسرة الفنان سمير غانم، أن خبر وفاته تم إخفائه تمامًا عن زوجته الفنانة دلال عبد العزيز التي تخضع للعلاج في نفس المستشفى خوفًا على تدهور حالتها الصحية، حيث تعاني من الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

حب سمير غانم والتعبير عن الحزن بوداعه لم يقتصر فقط على عائلته وزملاء مهنته، ولكنه امتد للجمهور العادي الذي التف حول مبنى المستشفى والدعوات التي انطلقت إلى السماء محملة بالرجاء بالرحمة والمغفرة للراحل القدير.

والتف أيضًا سكان الحي الذي تقع فيه المستشفى حول المبنى في انتظار خروج الجثمان للصلاة عليه.

Source: Independent Press Agency