شاكيرا تمنع طفليها من سماع أغانيها.. والسبب صادم

المستقلة/- منى شعلان/ كشفت المغنية الكولومبية الشهيرة، شاكيرا، أنها لا تحب سماع أغانيها رغم شهرتها العالمية.

اعترفت شاكيرا خلال حوارها مع ET Canada بأنها لا تسمح لأبنائها الاستماع إلى موسيقاي بل وتتجنب تشغيل أغانيها في المنزل وأشارت شاكيرا إلى أنها تحاول مع زوجها جيرارد بيكيه خلق أكبر قدر ممكن من الحياة الطبيعية لأبنائهما في المنزل وإيقاء حياتها العائلية بعيدا عن حياتها كنجمة مشهورة.

شاكيرا وبيكيه لديهما من الأبناء ساشا 5 أعوام وميلانو 8 أعوام.

وأضافت شاكيرا “لا يمكنني أن أنكر أنهم لا يستطيعون الهروب من حقيقة أنني شخصية عامة وكذلك والدهم، ولكننا نحاول توفير أكبر قدر ممكن من الحياة الطبيعية ونعيش كأشخاص طبيعيين.

وفيما يتعلق ببكيه قالت شاكيرا إنه لا يقدم الكثير من المساعدة عندما يتعلق الأمر بانتقاد أغانيها.

وأصدرت المغنية الشهيرة أغنيتها الجديدة “لا تنتظر” منذ أقل من أسبوع – وهي أول أغنية باللغة الإنجليزية البحتة لها منذ وقت طويل.

وعن اختيار لغة أغانيها، قالت شاكيرا /44 عاما/: “أنا لا أقرر بطريقة قابلة للتوقع، الأمر يحدث بشكل طبيعي”.

وذكرت شاكيرا أنها تعمل حاليا على ألبومها الجديد، والذي من المحتمل أن يحتوي على أغان إنجليزية وإسبانية، بحسب بياناتها، وقالت مازحة: “من يدري، ربما سأغني واحدة بالألمانية”.

وأشارت شاكيرا إلى أنها على علاقة جيدة مع ألمانيا لأنها تربطها بالعديد من الأصدقاء والمعجبين، معلنه أنها ستخطط لجولة عالمية أخرى بمجرد أن يسمح الوضع بذلك عقب جائحة كورونا.

وبحسب بيانات شركة “Sony Music Germany” للترفيه، باعت شاكيرا أكثر من 80 مليون أسطوانة في جميع أنحاء العالم وفازت بالعديد من الجوائز الموسيقية.

Source: Independent Press Agency