المستقلة/- منى شعلان/ تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي فى مصر، خلال الساعات القليلة الماضية مقطع فيديو لطفلة تتعرض لهجوم من أحد الكلاب الضالة أثناء لعبها أمام منزلها بـ”مدينة المستقبل”، الواقعة على طريق “القاهرة – الإسماعيلية” الصحراوى.

ووثقت كاميرا مراقبة مثبتة أعلى أحد العقارات، لحظة إنقضاض الكلب المفترس على طفلة تدعى “سلمى” تبلغ من العمر 6 أعوام بطريقة وحشية لأكثر من 5 دقائق، وهو ينهش فى لحمها ويجرها من على الرصيف، إلى الحديقة الخلفية للعمارة التى يسكن فيها أهل الطفلة وسط الأشجار والزراعات، لتفقد وعيها تماما، حتى رآها رجلين، وأسرعوا نحوها فى محاولة لإنقاذها منه.

وتسببت الواقعة فى إصابة الطفلة بإصابات بالغة في وجهها و يدها اليسرى، الأمر الذى استدعى تدخل طبى بإجراء عملية جراحية عاجلة لها.

وناشد سكان العمارات، إدارات المدينة بالتعامل مع تلك الكلاب الضالة التى أصبح أطفالهم فريسة سهلة لتلك الكلاب فى وضح النهار؛ وأصبحوا لا يشعرون بالأمان مع تلك الحيوانات الضالة والمفترسة، خصوصاً فى غياب إدارة “الطب البيطرى” المسئولة عن تلك المهمة فى المدينة ولم تقوم بواجبها منذ سنوات، مما أثار حالة من الفزع بعد إنتشار تلك الحيوانات المفترسة دون ردع من الجهات المختصة.

The post شاهد.. فيديو صادم.. “يفقدها الوعي ويسحلها” كلب ضال يهاجم طفلة أمام منزلها في مصر appeared first on وكالة الصحافة المستقلة.

View attached file (6.03 MB, video/mp4)

19 hours ago

المكسيكية أندريا ميزا ملكة لجمال الكون 2021

by ipa1

المستقلة/- توجت ملكة جمال المكسيك “أندريا ميزا” بلقب ملكة جمال الكون في المسابقة السنوية رقم 69 المقامة فى فلوريدا ، الولايات المتحدة الأمريكية حيث شهدت ليلة الأحد عودة مسابقة ملكة جمال الكون إلى التلفزيون ، بعد إلغاء المسابقة في عام 2020 لأول مرة بسبب جائحة فيروس كورونا.

وبحسب موقع “فرانس 24″ و”ديلي ميل” احتلت مهندسة البرمجيات النموذجية “أندريا ميزا” البالغة من العمر 26 عامًا ، المركز الأول متقدمة على أكثر من 70 متسابقة من جميع أنحاء العالم في المسابقة رقم 69 من مسابقة ملكة جمال الكون Miss Universe ، والتي أقيمت في فندق وكازينو هارد روك في هوليوود، فلوريدا في حدث متلفز مبهج.

مرتدية فستان سهرة أحمر لامع من تصميم “إيفيس لينين” ، مشت “ميزا” وهي تبكي على المنصة بصفتها ملكة جمال الكون لأول مرة ، قبل أن تندفع مرة أخرى لعناق جماعي مع المنافسات الآخريات.

وتُعتبر “ميزا” هي ثالث امرأة مكسيكية تفوز باللقب ، بعد “لوبيتا جونز” و”خيمينا نافاريتي”.

استضاف الحفل الممثل الأمريكي “ماريو لوبيز” وحاملة اللقب عام 2012 “أوليفيا كولبو” والنجم “بيل ماريو لوبيز” ، وقد تميز الحفل بأداء خاص من قبل “لويس فونسي”.

خلال جولة الأسئلة والأجوبة مع أربعة متسابقين آخرين، سُئلت أندريا عن معايير الجمال في عصر التكنولوجيا سريع التطور.

وأجابت: “نحن نعيش في مجتمع أصبح أكثر تقدمًا ، ومع تقدمنا كمجتمع ، تقدمنا مع الصور النمطية. في الوقت الحاضر ، الجمال ليس فقط الطريقة التي ننظر بها. بالنسبة لي ، يشع الجمال ليس فقط فى أرواحنا ، ولكن فى قلوبنا والطريقة التي نتصرف بها. لا تسمح أبدًا لأحد أن يخبرك أنك لست ذا قيمة.”

عملت المتسابقات السابقات في مسابقة ملكة جمال الكون ، “تشيزلى كريست” ، “بولينا فيغا” ، و”ديمى-لى تيبو” (التي فازت باللقب فى عام 2017) كمحللين ومعلقين، وقامت لجنة من ثماني نساء بتحديد الفائزة.

ومن بين المتسابقات اللاتي برزن بملابسهن الوطنية ، ارتدت “برناديت بيل أونج” ملكة جمال سنغافورة عباءة بألوان العلم السنغافوري مزينة بعبارة Stop Asian Hate.

كما بعثت الأوروغواية “لولا دي لوس سانتوس بيكو” برسالة عندما قامت بتوسيع عباءتها الملونة بألوان قوس قزح لتكشف عن عبارة: “لا مزيد من الكراهية والعنف والرفض والتمييز.”

بينما حملت “ثوزار وينت لوين” من ميانمار حرفياً تسجيلاً يطلب “الصلاة من أجل ميانمار” رداً على الاضطرابات في الدولة الآسيوية منذ أن نفذ الجيش انقلاباً فى الأول من فبراير.

وعلى الرغم من عدم وصول ملكة جمال ميانمار “ثوزار وينت لوين” إلى الجولة الأخيرة من مسابقة ملكة جمال الكون ، إلا أنها فازت بجائزة أفضل زي وطني حيث ارتدت زيًا مطرزًا بالأنماط البورمية التقليدية والذي كان مبنيًا على الزي العرقي لشعبها من شمال غرب ميانمار.

وبينما كانت تستعرض بزيها الوطنى ، رفعت لافتة كتب عليها “صلوا من أجل ميانمار”.

Source: Independent Press Agency