المستقلة/- اعلن المكتب الإعلامي للنائبة عالية نصيف عن عزمها مقاضاة نائب وصفه بالـ(فاسد) “يستخدم أشخاصاً مرتزقة للتشهير بها عبر مواقع التواصل الاجتماعي” .

وذكر بيان عن المكتب الإعلامي اليوم :” ان المشكلة بدأت عندما كان هذا المرشح يسرق إنجازات وجهود النائبة نصيف وينسبها الى نفسه أثناء الحملة الانتخابية، لكونه شخص فارغ ليس لديه أي انجاز ويحاول استمالة الناس لينتخبوه، بالإضافة الى قيامه بشراء الأصوات “.

وأضاف:” عندما يكون هناك شخص (مجرم) له تاريخ حافل بالإجرام والفساد يجب أن ينأى بنفسه عن الدخول في صراعات وأن يتجنب الاعتداء على الآخرين، على الأقل لكي لايضطر الآخرون الى فضح جرائمه، على سبيل المثال إذا كان هذا الشخص ارتكب جريمة قتل مدير مدرسة، ومتورط بتهريب كميات من الذهب، ومشترك في الفساد المتعلق بأحد الجوامع المشهورة في بغداد الكرخ، واشترى أصوات الناخبين، هذا الشخص يجب أن يحترم نفسه ويلتزم الصمت وينأى بنفسه عن الصراعات لأن مجرد فتح أي ملف من ملفاته قد يوصله الى الإعدام أو السجن المؤبد “.

وأكد:” ان النائبة عالية نصيف ستقاضي هذا النائب بموجب الأدلة الكثيرة التي تمتلكها، وسيتم إسقاط الحصانة عنه ليتم إنزال القصاص العادل بحقه قريباً “.

Source: Independent Press Agency