المستقلة/- قال بيب غوارديولا، مدرب مانشستر سيتي، حامل لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، قبل غلق باب الانتقالات الصيفية، إن ناديه لم يحسم بعد قرار التعاقد مع مهاجم جديد بديل لسيرجيو أغويرو.

وضم سيتي جاك غريليش صانع لعب أستون فيلا مقابل 100 مليون جنيه إسترليني (136.49 مليون دولار)، لكنه يعاني من وجود لاعبين في مركز رأس الحربة بعد انتقال أغويرو إلى سيتي في نهاية الموسم الماضي.

ومع غلق باب الانتقالات الصيفية في نهاية الشهر الجاري، فإنه لم يعد يتبقى غير القليل من الوقت.

وقال غوارديولا ”عندما قررنا عدم تمديد عقد سيرجيو أغويرو وسأل الناس ماذا سنفعل، قلت في مرات عديدة إن هذا سيعتمد على السوق. ربما نشتري وربما لا. نحن لا نزال في الموقف ذاته“.

وأضاف ”يتبقى عشرة أيام على باب الانتقالات. سنرى ما سيحدث وهذا سيعتمد _أيضا_ على توقيت اتخاذ القرار“.

وتابع ”إذا بقيت التشكيلة كما هي سأكون أكثر من سعيد بالفريق.. لكن بكل تأكيد فإن النادي لديه التزام وواجب باللعب بشكل أفضل، وأن نشعر أنه لا يزال بوسعنا الفوز بلقب الدوري“.

وفاز سيتي 5-صفر على نوريتش سيتي في الجولة الماضية، ويستضيف آرسنال يوم السبت المقبل.

وارتبط اسم هاري كين، نجم توتنهام، طوال الفترة الماضية بالرحيل عن فريقه والانضمام إلى مانشستر سيتي، بحثا عن الألقاب التي يفتقدها في مسيرته المهنية.

وذكرت تقارير سابقة أن مانشستر سيتي قدم عرضا بقيمة 100 مليون جنيه إسترليني لتوتنهام من أجل الظفر بخدمات كين هذا الصيف.

وأشارت صحيفة ”تليغراف“، إلى أن الأيام القليلة المقبلة ستشهد الخطوة الأخيرة من جانب سيتي في محاولة للتعاقد مع كين.

وأوضحت أن إدارة مانشستر سيتي تدرس التقدم بعرض أخير لحسم الصفقة، قبل نهاية فترة الانتقالات الصيفية بحلول يوم الـ31 من أغسطس الجاري.

وأشارت إلى أن عرض مانشستر سيتي المرتقب يأتي بالرغم من إصرار رئيس توتنهام دانييل ليفي على عدم التفريط في خدمات كين والموافقة على بيعه.

Source: Independent Press Agency