المستقلة/- تبرعت جمهورية كوريا بمبلغ 800.000 دولار أمريكي استجابة لنداء العمل الانساني من أجل الأطفال (HAC) في العراق، التابع لليونيسف.

وقالت اليونسيف في بيان ان هذه المساهمة تدعم خدمات المياه والصرف الصحي، والتعليم وحماية الأطفال، التي تقدمها اليونيسف لآلاف الأطفال في العراق وخاصة الفئات الأكثر ضعفاً من الذين تضرروا نتيجة لجائحة كورونا.

وأشارت ممثلة اليونيسف في العراق، السيدة شيما سين غوبتا الى “إن الأطفال في العراق ما زالوا يعانون من آثار الصراعات السابقة، ومن المصاعب الحالية التي فرضتها جائحة كورونا العالمية، فضلا عن الصعوبات الاقتصادية. وبفضل هذا الدعم السخي من جمهورية كوريا، ستتمكن اليونيسف من مواصلة تقديم الخدمات الأساسية للأطفال الأكثر ضعفاً في العراق، والوصول إليهم بالحماية أينما كانوا، ورعاية تعليمهم.”

هذا الدعم سيقطع شوطا كبيرا في النهوض بعمل اليونيسف في جميع أنحاء البلد، وتوفير امكانية وصول الأطفال، والشباب، وأسرهم، إلى خدمات التعليم والمياه والصرف الصحي والحماية الجيدة، والتي تعد خدمات بالغة الأهمية مع تعافي العراق من عقود من الصراع ومن الجائحة الحالية.

Source: Independent Press Agency