لجنتا التربية والصحة تقترحان تأجيل السنة الدراسية الحضورية لما بعد الانتخابات

المستقلة/- اقترحت لجنتا التربية والصحة النيابيتان تأجيل السنة الدراسية الحضورية لما بعد الانتخابات النيابية، بالتزامن مع ذلك، اشترطت اللجنـة العُليـا للصـحة والسـلامة الوطنيـة على الهيئات التدريسية في الجامعات الحكومية والاهلية جلب بطاقة التلقيح أو فحص PCR للطلبة والكوادر التدريسية.

وذكر عضو لجنة التربية النيابية رعد المكصوصي في تصريح لصحيفة«الصباح» تابعته المستقلة, ان السنة الدراسية 2021 ــ 2022 من المؤمل ان تبدأ بعد اجراء انتخابات العام 2021 ، مشيرا إلى وجود اجتماعات مكثفة مع وزارة التربية لمناقشة آلية بدء الدوام في ظل جائحة كورونا، لافتا إلى ان الوضع الذي يمر به البلد هو استثنائي ويتطلب تكثيف الجهود لاستمرار التعليم بوجود الجائحة . واكد أن موعد بدء العام الدراسي سيحدد بعد الانتخابات.

الى ذلك، ذكرت اللجنـة العُليـا للصـحة والسـلامة الوطنيـة، في بيان، أن الدوام سيكون حضوريا بالكامل لكليات المجموعة الطبية والبيطرية للمراحل المنتهية فيما سيكون دوام الاقسام الهندسية والعلمية حضوريا ليومين أو ثلاثة ايام في الأسبوع ووفق ما يحدد من قبل مجالس الكليات والمعاهد التابعة إلى وزارة التعليم والبحث العلمي .

واضافت أن أداء الامتحانات الفصلية والنهائية للدروس الأساس والعملية سيكون حضوريا في الجامعات والمعاهد كافة، مشيرة إلى استمرار التعليم المدمج للدروس غير الاساسية ولجميع التخصصات والمراحل الدراسية.

‏ومنحت اللجنة العليا للصحة والسلامة مجالس الجامعات صلاحية زيادة يوم واحـد لـدوام الطلبـة حضـوريا فـي حـال الحاجـة، بما في ذلك يوم السبت من كل اسبوع وفقا لما تراه ملائما بمـا يـؤمن انسيابية توزيـع الجداول ولاستيعاب الأعداد المتزايدة من خريجي الدراسة الإعدادية المقبولين في الكليـات والمعاهد .

Source: Indenpendent Press Agency