مقاضاة مغنية بريطانية نشرت صورتها على إنستغرام

المستقلة/- منى شعلان/ تستعد نجمة البوب العالمية دوا ليبا للمثول أمام القضاء قريباً، وذلك بعد نشرها صورة لنفسها على حسابها بموقع إنستغرام، كان قد التقطها لها مصورون من متتبعي المشاهير.

حيث تقدمت شركة Integral Images بشكوى ضد دوا ليبا من ثماني صفحات لدى محكمة كاليفورنيا في 6 يوليو/تموز الحالي، تتهمها فيها بانتهاك حقوق النشر.

وتضيف الشكوى “أن دوا ليبا شاركت صورة مملوكة لـIntegral Images على صفحتها على انستغرام في فبراير/شباط 2019، من دون إذن أو تفويض من قبل الشركة”.

ووفقا لوثائق محكمة أمريكية، تم التقاط صورة للنجمة وهي تقف في طابور في أحد المطارات في فبراير/ شباط عام 2019، ثم شاركت الصورة مع معجبيها “دون إذن أو تصريح” من المصور الذي التقط الصورة.

وتقول (شركة) Integral Images – صاحبة الصورة – إن دوا ليبا استفادت من الصورة، لأن التفاعل على حسابها على انستغرام يعمل كأداة تسويقية لموسيقاها.

وتطالب الشركة بتعويض قدره 150 ألف دولار عن الأضرار التي لحقت بها، كما طلبت محاكمة النجمة بحضور هيئة محلفين.

وتطلب الشركة أيضًا أمرًا يمنع المغنية من “ارتكاب المزيد من الانتهاكات” للحقوق الأدبية، فضلاً عن تغريمها التكاليف القانونية.

ونشرت ليبا الصورة على حسابها على انستغرام في 7 فبراير/ شباط عام 2019، بعد حوالي أربعة أيام من التقاطها.

ويظهر المنشور – المحذوف الآن – النجمة تقف في طابور ممسكة بتذكرة طيرانها وجواز سفرها، وترتدي قبعة كبيرة الحجم.

وكتبت في التعليق “سأعيش تحت قبعات كبيرة منفوشة حتى إشعار آخر”.

وتقدمت شركة “إنتغرال إيميجيز” Integral Images بطلب لتسجيل حقوق الطبع والنشر للصور، وتم قبول الطلب في 20 فبراير/ شباط 2021 – بعد منشور ليبا على انستغرام – وفقًا لسجلات مكتب حقوق الطبع والنشر الأمريكي.

وتزعم الشركة أن ليبا نشرت الصورة “عن قصد” على وسائل التواصل الاجتماعي دون إذن، وذلك “بغرض كسب المال” من الصورة.

وتقول وثائق المحكمة نقلا عن وكالات أنباء عالمية إن حساب المغنية على انستغرام “يتم تحقيق ربح منه، لأنه يشمل محتوى مصمما لتجميع المتابعين الذين يتم توجيههم، عبر رابط أو إعلان، إلى استخدام وشراء ذلك المحتوى”.

Source: Independent Press Agency