Search
Close this search box.

البياتي : حاجة محافظة بغداد الفعلية من الطاقة الكهربائية تبلغ 7 الاف ميغاواط

المستقلة/- تشكو محافظة بغداد من وجود نقص بالكهرباء، في ظل وجود حاجة لـ 3 الاف ميغاواط اضافي، فيما دعت الى ابعاد خطوط الطوارئ عن حصتها، بالتزامن مع ذلك، اعلنت وزارة الكهرباء تجدد استهداف خطوط نقل الطاقة في المنطقة الشمالية.

وفي ظل تداعيات ازمة الكهرباء، ينسق البنك المركزي مع المصرف الصناعي لشراء منظومات توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية لمساكن المواطنين.

وقال معاون محافظ بغداد لشؤون الخدمات اركان البياتي في تصريح لصحفية”الصباح” تابعته المستقلة: ان “حصة بغداد من الطاقة الكهربائية الوطنية هي 4 الاف ميغا واط، الا ان حاجتها الفعلية تبلغ 7 الاف ميغاواط”.

واضاف انه تم “تخصيص 1600 – 1700 ميغاواط من حصة المحافظة الى خطوط الطوارئ للدوائر والمؤسسات المستثناة من القطع، وبالتالي فان صافي كمية الطاقة التي تصل للمواطنين تقترب من 2500 ميغا واط فقط”.

وذكر البياتي ان “المحافظة اقترحت ان تخصص وزارة الكهرباء خطوطا للدوائر المستثناة بعيدا عن حصة العاصمة، كي تصل النسبة المقررة اغلبها الى المواطنين، وبالتالي حل جزء كبير من المشكلة”.

وفي الشأن نفسه، لفت بيان صحفي لوزارة الكهرباء، الى تعرض خط نقل الطاقة الكهربائية (الشهيد عبدالله القديمة – الدور شمال سامراء ) نزال حقل عجيل النفطي 132ك.ف، الى استهداف بتفجير عبوة ناسفة على البرج رقم (12) الذي استهدف قبل يومين وتم إصلاحه ما ادى الى خروج الخط عن الخدمة في منطقة عجيل في محافظة صلاح الدين”.

وأشار البيان ايضا إلى “استهداف خط نقل الطاقة الكهربائية الضغط الفائق (كركوك – القيارة) جهد400 ك.ف، بتفجير عبوتين ناسفتين بالبرج (155) وعبوة ثالثة تم تفكيكها على البرج نفسه الذي تم إصلاحه قبل اسبوع تقريبا، ما ادى الى تضرر ارجل البرج، الى جانب تفجير عبوة ثالثة على البرج المرقم (156) ادت الى تضرره وخروجه عن العمل في منطقة المجمعات قرب قرية المرة مجمع الشهيد ناحية الرياض في محافظة كركوك”.

وتابع البيان أن الخط الناقل (الشهيد عبدالله القديمة – الدور شمال) سامراء 132ك.ف، تعرض كذلك الى تفجير ارهابي تخريبي يوم الاثنين الماضي، على الأبراج نفسها التي استهدفت خلال الاسبوع الماضي المرقمة (166-167-168) والذي تم إصلاحها بتاريخ 2021/6/23″.

واوضح أن استهداف خط (كركوك – قيارة الغازية) جهد400 ك.ف هو الثاني خلال أربعة أيام، حيث تم إصلاحه وادخاله الى العمل يوم امس وبقي بالخدمة لمدة لاتتجاوز (24) ساعة بعد ان تم استهداف خمسة ابراج قبل أيام في منطقة تلول الباج في الشرقاط، واليوم خرج عن الخدمة ايضا بسبب الأعمال

التخريبية”.

واضاف البيان، أن “هذه الاستهدافات المتكررة لابراج نقل الطاقة اخذت الكثير من الوقت والجهد والمال الذي من المفروض ان ينصب في اضافة مشاريع جديدة لدعم منظومة الطاقة الكهربائية”.

من جانبه، أحبط الحشد الشعبي هجوما إرهابيا لاستهداف أبراج الطاقة الكهربائية في محافظة ديالى.

الى ذلك، ذكر المكتب الإعلامي للبنك المركزي في بيان صحفي انه “تماشياً مع الالتزامات الدولية نحو خفض الانبعاث الحراري واتفاقية باريس للمناخ وخفض استخدامات الوقود، قرر البنك التوجه بالعمل على تشجيع اعتماد أدوات إنتاج الطاقة من المصادر المتجددة، والعمل مع اللجنة العليا للإقراض لضمان تجهيز نسبة من الطاقة الكهربائية المتولدة من مصادر الطاقة المتجددة (الألواح الشمسية) في المجمعات السكنية الاستثمارية المستفيدة من المبادرة”.

واشار، الى “التنسيق مع المصرف الصناعي لتمويل شراء منظومات توليد الكهرباء من الشمس لمساكن المواطنين أو المشاريع، ومن اجل توفير جزء من الطاقة الكهربائية التي يتطلبها عمل البنك المركزي قرر اقتناء منظومات توليد الطاقة الكهربائية ونصبها على ابنيته في بغداد وفروعه”.

Source: Independent Press Agency